الرئيسية / اضطرابات نفسية / ما اسباب العصبية الزائدة

ما اسباب العصبية الزائدة

ما اسباب العصبية الزائدة


يسعى الكثير من الناس ممن تنتابهم حالات من العصبية الزائدة لمعرفة سبل السيطرة على انفعالاتهم، والتغلب على تلك العصبية الزائدة التي تتسب في إيذاء المحيطين بهم، وهذا هو موضوع اليوم. 

تعريف العصبية الزائدة:هي سلوك يتم فيه إلغاء دور العقل نتيجة الانفعال، ويفقد فيه الشخص السيطرة على نفسه، فتبدو عليه الانفعالات بصورة سريعة وغير مناسبة، وقد تتسبب نوبات العصبية الزائدة بمشاكل صحية للشخص العصبي نتيجة موجات الغضب الزائدة التي تجتاحه، مثل أمراض السكري والضغط، هذا بالإضافة إلى النتائج السلبية المترتبة عليها في الحياة العملية.

بعض طرق التغلب على العصبية الزائدة:• الضحك: العصبية هي شحنات سلبية ناتجة عن أحداث معينة، والضحك هو أحد الوسائل الفعالة في للتخلص منها وتحويلها لشحنات إيجابية، ولكن ينبغي مراعاة الآداب، وتجنب والاستهزاء والسخرية من الآخرين، مع الحرص على عدم الإفراط في الضحك حتى لا تكون النتيجة سلبية.
• التفكير في حل المشكلة: بدلاً من التصرف بعصبية يمكن توجيه الطاقة إلى التفكير في حل لتلك المشكلة، لأن العصبية الزائدة في مواجهة المشاكل تزيد الأمر تعقيداً، وتتسبب في الشعور بالاكتئاب والقلق والتوتر.
• تمرينات النفس: هو تمرين جيد للأشخاص الذين يتعرضون لضغط نفسي متكرر، حيث يساعد تمرين النفس على إخراج الطاقة السلبية، والشحنات العصبية من الجسم، وتتم تمرينات النفس بأخذ شهيق عميق إلى الداخل وإخراجه دفعة واحدة، مع التكرار عدة مرات.
• محاولة تجنب العصبية: وذلك عن طريق تهوين الأمور، وعدم تضخيمها وإعطائها قدراً أكبر منها، لأن ذلك يتسبب في العصبية الزائدة والضغوطات النفسية.
• الحركة وتغيير الوضع: عند الشعور بالعصبية الزائدة حاول تغيير وضعيتك والتحرك، كالجلوس ان كنت واقفاً، أو المشي، فذلك ضروري لإخراج الشحنات العصبية وتفريغها من الجسم.
• مهارات التواصل: ينبغي على الشخص الذي يعاني من العصبية الزائدة أن يتعلم المهارات الصحيحة في التواصل مع الآخرين، كالإصغاء والاستماع إليهم، وطريقة التعبير عن الأفكار والمشاعر بشكل حضاري ومحترم.
• توجيه الاهتمام للسلوك: ينبغي مواجهة السلوك الخاطئ ونقضه، وليس نقض الأشخاص وتجريحهم، والاعتداء عليهم، والسخرية منهم، حتى لا تتفاقم المشكلة وتتعقد الأمور.

نصائح للتحكم بالعصبية الزائدة والتخلص منها:• الابتعاد عن السلبيين والمكتئبين، الذين يسببون الضغوطات النفسية، ومرافقة الأشخاص الإيجابيين.
• التفكير جيداً لوقت كاف، والتركيز في تحديد الأهداف المطلوبة.
• الاقتناع أن المشاكل ستنتهي، وأنها لا تدوم، وأن العصبية الزائدة لن تفيد في شيء.
• الابتعاد عن العصبية والتوتر بالقدر المستطاع والتفكير بطريقة إيجابية عند اتخاذ القرارات المهمة والمصيرية في الحياة.
• التزام الصمت في حالة العصبية الزائدة، وعدم مناقشة الأمر في وقت الغضب، وممارسة أي نشاط محبب لحين زوال العصبية.
• التخلص من الضغوطات النفسية اليومية، عن طريق التنزه مع الأشخاص المقربين ممن نشعر بالراحة معهم كالأصدقاء وأفراد العائلة.
• التعبير بطريقة سليمة عن مشاعر الغضب، والحرص على عدم التسبب للآخرين بالأذى.

عن admin

شاهد أيضاً

كيفية التخلص من الشك

في بعض الأحيان قد يتوارد إلى ذهن الإنسان بعض الشكوك والمخاوف حول كونه ليس شخصاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *