الرئيسية / اضطرابات نفسية / كيف أعرف أني مريض نفسياً

كيف أعرف أني مريض نفسياً

كيف أعرف أني مريض نفسياً


تنتشر الأمراض النفسية بشكل كبير، وتكمن المشكلة في الفهم الخاطئ للمرض النفسي، فيعتقد الكثيرين أن المرض النفسي هو عبارة عن خلل عقلي يصيب الإنسان، ويعد ذلك من المفاهيم الخاطئة الشائعة بين الناس، لأن الطبيب النفسي هو الشخص الذي يستطيع تشخيص وعلاج المرض النفسي، وهناك بعض الحالات التي تحتاج إلي تدخل طبي كالخلل العقلي، وهناك حالات أخرى لا تحتاج إلي تدخل أخصائي كحالات التوتر أو القلق وحالات الحزن والخوف التي يتعرض لها الإنسان والتي تنتج بسبب ضغوط الحياة.


والتي تزول بزوال السبب المؤدي إليها، ويعد علم النفس هو العلم المسؤول عن دراسة أفعال الدماغ، والذي يقسم أفعال الدماغ إلي ثلاثة أقسام رئيسية وهي: العوق العقلي ويظهر في مرحلة مبكرة، والذهُّان والذي يؤثر في تفكير الفرد ومدركاته، والعصاب ويتمثل في حالات التوتر والقلق والاضطرابات التي يتعرض لها الفرد.

وسوف يتم تناول هذا الموضوع من خلال النقاط التالية:
التعرف علي الفرق بين المرض النفسي والعقلي
من الصعب التفرقة بين المرض النفسي والمرض العقلي، فإذا تم التعامل مع الأشخاص علي حسب حالاتهم النفسية ففي هذه الحالة يتم تشخيصهم علي أنهم مرضي نفسيين، أما المرض العقلي فيعاني منه قلة قليلة من الأفراد ولا يستطيع أحد التعامل معهم بشكل طبيعي كما أن المجتمع بينبذ هؤلاء الأشخاص، علي عكس المرضي النفسيين الذين يتم التعامل معهم بشكل طبيعي, ويظهر المرض النفسي عندما يتعرض الأشخاص لبعض الضغوط التي تجعلهم في حالة من التوتر والقلق مما تؤثر علي حالتهم النفسية وتجعلهم غير مرتاحين، ومن الممكن علاج معظم الأمراض النفسية بالإرشاد النفسي في حالة التدخل المبكر.

المظاهر التي تدل علي وجود مشكلات نفسية
توجد مجموعة من المظاهر التي قد يظهرها الفرد والتي تستدعي عرضه علي طبيب نفسي ومن هذه المظاهر:

  • خوف الفرد المستمر وقلقه الدائم وعدم قدرته علي التخلص من معاناته. 
  • انفعاله الدائم بشكل مبالغ فيه والذي يسبب أذي لآخرين حوله مثل العنف. 
  • ظهور انحرافات سلوكية والتي تعرض فاعلها للعقاب من المجتمع كالإدمان. 

صفات من يعانون من اضطرابات نفسية توجد عدة صفات يتصف بها من يعانون من مشاكل نفسية تتمثل في الآتي:

  • عدم الشعور بالرضي عن أنفسهم. 
  • شعورهم بالخوف، القلق، التوتر بشكل دائم. 
  • التأثر بغيرهم خاصة الفاشلين من حولهم. 
  • عدم تسامحهم مع نفسهم والآخرين من حولهم. 
  • عدم إحساسهم بالمسئولية تجاه المجتمع الذي يعيشون فيه. 
  • لا يدرك قيمة نفسه. 
  • لا يعترفون بأخطائهم. 
  • عدم ثقتهم بالآخرين. 
  • عدم احترامهم للفوارق بينهم وبين الآخرين. 
  • لا يستطيعون حل مشكلاتهم بأنفسهم. 
  • عدم قدرتهم علي اتخاذ القرارات. 
  • لا يتكيفون مع الظروف الجديدة. 
  • خياليين وغير واقعيين وأهدافهم غير حقيقية. 
  • خوفهم الدائم من المستقبل. 

معايير السلوك السويّ
يرتبط السلوك السويّ والسلوك الشاذ في تشخيص المشكلات والأمراض النفسية بالمعايير التي تجعل السلوك مقبول أو تصفه علي أنه مرض نفسي، وتتمثل هذه المعايير في الآتي: 

  • يصبح الفرد مضطرباً نفسياً إذا تصرف بطريقة متباينة، حيث يري المختصين من علماء النفس والطب النفسي أن الفرد الذي يتصرف بطريقة مختلفة عن قيم ومعايير المجتمع الذي يعيش فيه، ويتصرف تبعاً لرغباته فقط فهذا يعني أنه يعاني من اضطراب نفسي، وهذا المعيار يختلف من مجتمع لأخر وذلك حسب عادات كل مجتمع. 
  • يصبح الفرد مريضاً نفسياً في حالة عدم تكيفه مع حياته، فعندما تؤثر سلوكياته وتصرفاته بطريقة سلبية علي حياته فلا تمكنه من القيام بأداء واجباته والتزاماته تجاه نفسه والآخرين. 
  • كما يصبح الفرد مريضاً نفسياً في حالة عدم تكيفه مع نفسه ومجتمعه والآخرين من حوله وذلك بسبب شعوره الدائم بالنقص. 

ولكي يتصف الفرد بأنه مضطرب أو مريض نفسياً لابد أن يتوافر معيارين علي الأقل من هذه المعايير السابق ذكرها.

سمات الأشخاص الأصحاء نفسياً 

يتميز الشخص السويً بعدة مميزات وهي التي تقيس الصحة النفسية للفرد، وهناك ثلاث نواحي نستطيع من خلالها معرفة إذا كان الفرد مصاباً بمرض نفسي أو لا وهذه النواحي نذكرها فيما يلي:
* الشعور بالرضي عن الذات:

  • إدراك الفرد لميوله ورغباته وإمكاناته. 
  • شعوره بأنه يستحق التقدير. 
  • احترامه لنفسه، ومسامحته لنفسه والآخرين. 
  • تقبل ظروف الحياة و التعامل مع مستجداتها. 

* شعوره بالارتياح وتقبل الآخرين:

  • حب الفرد للآخرين ومراعاته لهم. 
  • عدم السماح للآخرين باستغلاله، وأيضاً إلا يستغل هو الآخرين. 
  • قدرته علي إقامة علاقات طيبة مع الآخرين. 

* قدرة الفرد علي تحمل أعباء الحياة:

  • قدرته علي مواجهة المشاكل وقدرته علي إيجاد الحل المناسب لها. 
  • التأقلم مع ظروف البيئة من حوله. 
  • قدرته علي اتخاذ القرارات المناسبة لأهدافه. 
نصائح للحفاظ علي الصحة النفسية هناك عدة نصائح والتي من خلالها يستطيع الفرد الوقاية من الأمراض النفسية، والمحافظة علي صحته العقلية ومنها:
الاهتمام بالجسد السليم.
رفع الروح المعنوية وذلك من خلال مساعدة الآخرين والقيام بالأعمال التطوعية التي تسعد الإنسان.

  1. تخصيص يوم للاسترخاء والراحة والهدوء، والابتعاد عن ضغوط الحياتية ومشكلات الحياة. 
  2. عمل صداقات مع الأشخاص الإيجابيين والمتفائلين وقضاء الأوقات معهم. 
  3. التخلص من العادات السيئة كالتدخين وشرب الخمور والمخدرات. 
  4. في حالة الشعور بأن هناك مشكلة نفسية أطلب المساعدة من الغير لحلها. 
  5. ممارسة الأنشطة التي تشعر الفرد بالسعادة والرضي. 
  6. تفريغ المشاعر والعواطف عن طريق كتابة المذكرات. 
  7. التحدث مع الأصدقاء واخذ رأي الآخرين قد يساعد علي تحديد المشكلات والتدخل المبكر لحلها. 

عن admin

شاهد أيضاً

ما هو مرض ثنائي القطب

مرض ثنائي القطب، أو ما يسمى أيضاً بـ”هوس الاكتئاب” هو نوع من الاضطرابات النفسية يتسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *