الرئيسية / اضطرابات نفسية / كيفية تشخيص الحالة النفسية

كيفية تشخيص الحالة النفسية

كيفية تشخيص الحالة النفسية

الحالة النفسية: هي حدوث اضطرابات توضح الخلل النفسي لدى الشخص في قدراته المعرفية وسلوكياته، ومشاعره، وعواطفه، والتي تؤثر على حياته بجوانبها، وتعرف كذلك بالأمراض العقلية، ولها أنواع كثيرة ومختلفة، ومن الممكن أن تصيب الكبار والأطفال أيضاً. 

تشخيص المرض النفسي:

  • تكون البداية في تشخيص المرض النفسي بأخذ البيانات الشخصية للمريض بما فيها عمله ومقر إقامته، وتوثيق تلك البيانات للربط بينها وبين الحالة المرضية، وتسجيل من يقوم بالإدلاء بيانات المريض سواء كان المريض نفسه أو أحد أقاربه. 
  • يتم بعد ذلك السؤال عن تفاصيل الحالة المرضية بوصفها الدقيق التي يشتكي منها المريض، فقد تتشابه بعض الأمراض في الأعراض ولكن التفاصيل هي التي توضح الفرق. 
  • يتم سؤال المريض عن تعاطيه أدوية مخدرة، وسؤاله إذا كان مشخصاً عن تناوله لأدويته الموصوفة له، لأنه من الممكن أن يكون انتكس بسبب توقفه عن تناول أدويته.
  • يسأل المريض في عدة جوانب من حياته للتوصل لتشخيص حالته بشكل صحيح، مثل هل سبق له التفكير في الانتحار أو القتل، وهل تغيرت شهيته للطعام او عدد ساعات النوم، ورؤيته عن مدى تأثير حالته المرضية على حياته وعلاقاته. 
  • سؤال المريض عن أي متغيرات في حياته، أو صدمات تلقاها في الوقت القريب، وعم حياته الاجتماعية، ومع من يعيش، ومن أين ينفق، وما إن سبق له التعرض لحالة مشابهة من قبل، وما إن كان هناك تاريخ للمرض النفسي في العائلة، ونوع الأدوية الموصوفة لهم.

فحص كلام المريض:يتم فحص طريقة تحدث المريض، وسرعته، وارتفاع صوته أو انخفاضه، وحدة الصوت، ودرجة وضوح كلامه.

الفحص السريري:

  1. يتم فحص هيئة المريض وسلوكه، ووقفته، ونظراته، وطريقة ملابسه، وشكله وارتباطه بسنه، وملاحظة انبعاث روائح غريبة منه كالكحول أو البول أو البراز، وبؤرة العين وحجمها، ووجود كدمات أو آثار للحقن، أو علامات جروح تدل على محاولات سابقة للانتحار. 
  2. فحص سلوك المريض وتقيمه، وملاحظة أي من الحركات اللا إرادية، والتواصل البصري مع المريض، وهدوء المريض أو انفعاله، وما ان كان يعاني من رعشة في أحد أطرافه، وتقيمه بشكل عام. 
فحص المزاج للمريض:ويتم من منظورين، منظور المريض ومنظور الطبيب، وفحص مدى سرعة تحول حالته المزاجية كأن يكون سعيداً ثم يبكي فجأة او العكس.

فحص الأفكار عند المريض:وذلك عن طريق فحص الأفكار عند المريض وطريقته في التعبير عنها ومهاراته في إيصالها، وفحص طريقة تفكيره.

فحص الإدراك لدى المريض:وينقسم إلى عدة أقسام:

  • الوعي.
  • فحص التوجه.
  • فحص الذاكرة الفورية والحديثة والبعيدة. 
  • فحص القدرة على الكتابة والقراءة.
  • فحص المفاهيم.
فحص القدرة على الحكم السليم:وذلك بسؤال المريض عن طريقة تصرفه ف موقف ما، أو إعطاءه حالة وتقييم الطريقة التي يحكم بها عليها. 
فحص اضطرابات الإدراك:وذلك بسؤال المريض عن 3 أشياء أساس، وهي:
1- الأوهام.
2- الهلوسات.
3- الشعور بالغربة عن واقعه. 
فحص البصيرة:وذلك عن طريق فحص مستوى وعي المريض وإدراكه لطبيعة حالته وكونه يعاني مرضاً نفسياً، وحاجته للعلاج، لتقييم ما ان كان سيلتزم بالعلاج الذ سيتم وصفه له.

عن admin

شاهد أيضاً

كيفية التخلص من الشك

في بعض الأحيان قد يتوارد إلى ذهن الإنسان بعض الشكوك والمخاوف حول كونه ليس شخصاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *