الرئيسية / اضطرابات نفسية / طرق التخلص من الوسواس القهري

طرق التخلص من الوسواس القهري

طرق التخلص من الوسواس القهري

الوسواس القهري هو أحد الاضطرابات العقلية التي من الممكن أن تصيب الأفراد في مختلف الأعمار والمراحل السنية، ويعاني المصابون باضطراب الوسواس القهري من هواجس وأفكار غير مرغوبة، تدفعهم للقيام بسلوكيات وأفعال قهرية، على أمل التخلص من الشعور بالضيق والقلق، وكمحاولة منهم للتخلص من هذه الهواجس والأفكار بشكل مؤقت.

ومن المعلوم أن كلنا نمور في فترة ما من حياتنا بأفكار استحواذية وهواجس تسبب لنا القلق، كالخوف من المرض أو من الموت، ولكن الفرق بين هذا وبين ما يعانيه مريض الوسواس القهري، أن هذه الأفكار تستحوذ عليه بشكل كامل وتتسبب في تعطيل حياته.

أسباب الوسواس القهرلا توجد أسباب مباشرة تسبب الوسواس القهري، ولكن هناك عدة عوامل من شأنها أن تؤدي بشكل أو بأخر إلى الوسواس القهري، وهي:

  • الشخصية: فالأشخاص كثيري التدقيق الذين يتبعون نظاماً معيناً دقيقاً في حياتهم هم الأكثر تعرضاً للإصابة باضطراب الوسواس القهري، وكذلك الأشخاص كثيري القلق فيما يخص شئونهم أو شؤون الآخرين. 
  • الأحداث الحياتية: تصبح الإصابة باضطراب الوسواس القهري أكثر انتشاراً لدى من تعرضوا أحداثاً هامة في حياتهم، وأو لاقوا إهمالاً أو تسلطاً أو إيذاءً جسدياً. 
  • الاختلافات الدماغية: حيث ثبت وجود مناطق في الدماغ ذات نشاط مرتفع لدى الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري، ومناطق أخرى منخفضة من السيروتونين. 
  • التاريخ العائلي: حيث تزداد فرص الإصابة باضطراب الوسواس القهري إذا كان هناك تاريخاً مرضياً بهذا الاضطراب في العائلة. 

أعراض الوسواس القهري هناك أعراض كثيرة يعاني منها مريض الوسواس القهري، ونذكر منها:

  • اجتناب المواقف التي تسس أفكاراً ووساوس، مثل: المصافحة والسلام بالأيدي او التقبيل. 
  • إذا كانت الأمور غير مرتبة على الوجه الذي يرغب فيه فإنه يشعر بالإجهاد والإرهاق الشديد. 
  • القلق الدائم والشك المستمر تجاه عوامل الأمان، كإحكام إغلاق الأبواب أو الغاز. 
  • الخوف الشديد من العدوى أو التلوث الذي قد ينتج من لمس الآخرين له أو لأشيائه. 
  • ينتج عن هذه الوساوس والأفكار الاستحواذية عدة سلوكيات وتصرفات قهرية، يفعلها المريض ليخفف من الشك والقلق الذي ينتابه ويشعر به، وهذه السلوكيات كالتالي: 

  1. الترتيب والعد والتدقيق. 
  2. الالتزام بروتين صارم. 
  3. المبالغة في التنظيف والغسيل. 

طرق التخلص من اضطراب الوسواس القهري من الممكن ألا يقضي العلاج على الوسواس القهري، ولكن أثره كبير على السيطرة على الأعراض المصاحبة له، وفي بعض الأحيان، يلزم الاستمرار على العلاج طوال الحياة. ولعلاج الوسواس القهري يتبع المعالج العلاج الدوائي أو العلاج النفسي، ويمكن الدمج بينهما للحصول على نتائج أفضل.

العلاج الدوائي:
توجد عقاقير دوائية مختلفة وكثيرة تستخدم لعلاج الوسواس القهري أو السيطرة على أعراضه، وأهمها مضادات الاكتئاب المصرح بها من قبل إدارة الغذاء والدواء، ومنها:

  • سيرترالين (Sertraline): لعلاج البالغين والأطفال الأكبر من ست سنوات. 
  • باروكسيتين (Paroxetine): لعلاج البالغين فقط. 
  • فلوكسيتين (Fluoxetine): للبالغين والأطفال الأكبر من سبع سنوات. 
  • فلوفوكسامين ( Fluvoxamine): للبالغين والأطفال الأكبر من ثماني سنوات. 
  • كلوميبرامين (Clomipramine): للبالغين والأطفال الأكبر من عشر سنوات. 

العلاج النفسي:
حيث يستخدم أسلوب العلاج السلوكي المعرفي في علاج الوسواس القهري، ومن أمثلته: منع الاستجابة، والتعرض، حيث يتم تعريض المريض لأحد مسببات الوساوس لديه بالتدريج، وكذلك تعليم المريض وتدريبه على كيفية السيطرة على القلق والتعامل معه بصورة صحية، وتستلزم هذه الطريقة مجهوداً كبيراً من المريض، لكي يتمكن من أن يستمتع بحياة أفضل بلا وساوس.

عن admin

شاهد أيضاً

كيفية التخلص من الشك

في بعض الأحيان قد يتوارد إلى ذهن الإنسان بعض الشكوك والمخاوف حول كونه ليس شخصاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *