الرئيسية / اضطرابات نفسية / اضطراب تعدد الشخصيات

اضطراب تعدد الشخصيات

اضطراب تعدد الشخصيات

مرض اضطراب تعدد الشخصيات هو من الأمراض النفسية نادرة الحدوث، ولكته يحدث تحت ظروف معينة، وفي هذا الموضوع نتعرف على المرض، وأسبابه، وأعراضه، وطرق العلاج.

تعريف اضطراب تعدد الشخصيات (Dissociative Identity Disorder):هو من الأمراض المندرجة تحت قائمة الاضطرابات الفصامية، ويعرف باضطراب الهوية الانفصالي أو الفصامي، وكان يطلق عليه سابقاً اضطراب تعدد الشخصية، يتسبب المرض في ظهور بعض العوائق وتعطل الوعي، والادراك، والذاكرة، وحدوث الخلل في تلك الوظائف، فيقوم المريض بصنع شخص أو عدة شخصيات بدون وعي منه أو بوعيه، وهي حالة نادرة الحدوث، وهي أكثر شيوعاً في الإناث أكثر منها في الذكور، وليس لها عمر محدد، ومن الممكن أن تكون الأعراض بسيطة، أو تكون شديدة للدرجة التي تتداخل فيها الشخصيات الوهمية مع الشخصية الحقيقية في حياتها، مما يسبب العديد من المشكلات.

ويمكن اعتبار مرض اضطراب تعدد الشخصيات من أساليب الدفاع التي يلجأ إليها الأشخاص الذين سبق لهم اختبار مواقف سيئة أو تجارب صعبة، صادمة، عنيفة، مؤلمة، مؤذية، فيلجأ إلى عزل نفسه وفصله عن واقعه، فتتكون تلك الشخصيات في دماغه.

أعراض مرض تعدد الشخصيات:كل من الشخصيات الوهمية التي يصنعها مريض اضطراب تعدد الشخصيات لها صفاتها الخاصة والمميزة لها من عرق، وجنس، ولون، قد تكون شخصية لأشخاص خياليين، أو في أيان أخرى حيوانات، وتتحكم تلك الشخصيات بالمريض وأفكاره وسلوك، وهناك حالات يعاني فيها الشخص من الاضطهاد على ذاته، أو العنف تجاه غيره، وهناك أعراض أخرى، والتي تسبب للمريض مشكلات شخصية، ومهنية، واجتماعية، منها:

• فقد الذاكرة.
• بعض الأعراض النفسية، كالأوهام، والهلاوس البصرية والسمعية.
• اضطرابات الأكل.
• شرب المشروبات الكحولية، او تعاطي المخدرات.
• اضطراريات النوم
• اضطرابات القلق.
• التفكير في الانتحار.
• اضطرابات في المزاح.
• الاكتئاب.

أسباب الإصابة باضطراب تعدد الشخصيات:90% من نسبة مرضى اضطراب تعدد الشخصيات قد تعرضوا لسوء المعاملة، والإيذاء، والصدمات، والتي تشمل:

• فقد أحد الوالدين في سن صغير، أو شخص محبوب.
• عزلة لمدة طويلة بسبب مرض أو ما شابه.
• حرب.
• حادث.
• اعتداء شديد، سواءً كان جسدياً، أو عاطفياً، أو جنسياً.

علاج مرض اضطراب تعدد الشخصيات:

  • العلاج المعرفي والسلوكي: تسهم الأدوية في علاج أعراض المرض مثل مضادات الاكتئاب لعلاج الاكتئاب المصاحب للمرض، ولكنه لم يتم التوصل إلى دواء لعلاج ذلك المرض، ولكن اذا تم اتباع طرق مناسبة لعلاج كل حالة، يستطيع المرضى التغلب على أعراض ذلك المرض، والعيش حياة طبيعية.
  • وترتكز جميع طرق علاج اضطراب تعدد الشخصيات على التحكم في أعراضه الانفصالية، ودمج مميزات وعناصر الهوية الشاذة.
  • علاج هذا الاضطراب مكثف وصعب، لأنه زيادة على ما سبق فانه يتحتم على المريض التذكر لتلك الصدمات والتجارب التي خاضها لفهم الحالة بطريقة أشمل وأدق. 
  • التنويم المغناطيسي: وجدو أنه مفيد جداً في علاج حالات اضراب تعدد الشخصيات.

عن admin

شاهد أيضاً

كيفية التخلص من الشك

في بعض الأحيان قد يتوارد إلى ذهن الإنسان بعض الشكوك والمخاوف حول كونه ليس شخصاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *